من واشنطن – البحرين اليوم:

طالبت جين بساكي، المتحدثة باسم الخارجية الامريكية، مساء أمس الخميس (١٦ أكتوبر)، السلطات الحاكمة في البحرين بإسقاط كافة التهم الموجَّهه لرئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، نبيل رجب، و”حلّ قضيته في أسرع وقت ممكن”.

وكشفت بساكي عن عزم السفارة الأمريكية في المنامة إرسال ممثلين عنها لحضور محاكمة الحقوقي البحراني، والتي ستبدأ يوم الأحد المقبل ١٩ أكتوبر.

وأعربت بساكي عن رفضها لمحاكمة الأفراد في جميع أنحاء العالم بتهم تتعلق “بحرية التعبير السياسي السلمي”، ودعت سلطات البحرين إلى “الالتزام بأسس المحاكمات القضائية العادلة والشفافة”.

وأما بخصوص الناشطة الحقوقية المعتقلة زينب الخواجة فدعت بساكي إلى “ضمان المساواة في المعاملة في ظل القانون والعدالة” كما وطالبت حكومة البحرين “باتخاذ خطوات جادة لبناء الثقة مع المجتمع البحراني، ولخلق بيئة مناسبة للحوار”.

ويذكر أن السلطات احتجزت زينب الخواجة بعد تمزيقها لصورة حاكم البحرين حمد الخليفة أثناء محاكمتها بتهة “إتلاف ممتلكات تابعة لوزارة الداخلية”، وهي بانتظار عرضها على القضاء في الأسبوع القادم، بالرغم من أنها حامل في شهرها الثامن.

http://bahrainalyoum.net/?p=11931