لا للعنف

تمر اليوم الذكرى السنوية لليوم العالمي لنبذ العنف و التي تتوافق مع ذكرى ميلاد المهاتما غاندي الزعيم الروحي للهند ، و الذي عمل على نشر ثقافة الحقوق المدنية في جميع أنحاء العالم نتيجة للمسيرة النضالية التي قادها.

في هذا اليوم يود مركز البحرين لحقوق الإنسان ان يشارك العالم الديمقراطي و الحقوقي بالاحتفال بهذه الذكرى التي من شأنها تعزز الاحترام و حقوق الإنسان و المبادئ التي تشجع على نبذ العنف و الكراهية .

ومن المؤسف جداً ان تمر علينا هذه الذكرى وسط تزايد اعمال العنف في البحرين بصوره المختلفه لا سيما العنف التي يواجهه الاشخاص الذين يمارسون حقوقهم السياسية كالحق في حرية التعبير و التجمع السلمي .

حيث لايزال مركز البحرين لحقوق الإنسان يسجل حالات سوء معاملة و تعذيب يتعرض لها الاشخاص الذين يعتقلون بسبب التعبير عن الرأي او بسبب قضايا متعلقة بحرية التعبير كالاحتجاجات السلمية .

وبهذه المناسبة يود مركز البحرين لحقوق الإنسان ان يجدد مطالبتة و دعوته للسلطات البحرينية بضرورة التوقف عن استخدام العنف بأساليبه المختلفة  ومحاسبة مرتكبي هذه الإنتهاكات التي ترفضها كافة المبادئ الحقوقية والعهود و المواثيق الدولية التي تعمل على مبدأ لا للعنف .