علم مركز البحرين لحقوق الإنسان أن ١٣ محكوماً بالإعدام قد بدأوا إضراباً عن الطعام للمطالبة بتحسين أوضاع احتجازهم وتعديل الإجراءات التي اتخذتها إدارة السجن مؤخراً لا سيما قرار تقليص الزيارة إلى مرة واحدة فقط كل شهرين ولمدة لا تتجاوز ٣٠ دقيقة ناهيك عن الحاجز الزجاجي الذي يمنع التواصل المباشر بين المعتقل وذويه. 

ويعاني السجناء في البحرين بحسب شهادات من سجناء سابقين وإفادات لذوي سجناء من إجراءات وتضييق مشدد ومستمر وحرمان من الحقوق الأساسية، فهذه ليست المرة الأولى التي يضرب فيها السجناء عن الطعام، فقبل شهر أقدم أكثر من ٤٠٠ سجين في سجني الحوض الجاف وجو المركزي على الإضراب عن الطعام احتجاجاً على ما اعتبروه تضييقاً عليهم وحرماناً من حقوقهم الأساسية كسجناء وحين تدخلت إدارة السجن فك السجناء إضرابهم بعد وعود بتحسين الأوضاع إلا أن الأمور لازالت كما هي عليه حتى هذه اللحظة.

ويطالب المضربون عن الطعام بتهذيب عملية التفتيش التي يقوم بها حراس السجن ضد السجناء وذويهم ورفع الحواجز الزجاجية التي تمنع اللقاء المباشر مع ذويهم إضافةً لتمديد وقت الزيارة والسماح للسجناء المتزوجين بأوقات خاصة للاختلاء بزوجاتهم.

وكان مركز البحرين قد تطرق في بيان سابق له عن الأوضاع المتردية داخل السجن والإجراءات والمضايقات التي يتعرض لها السجناء الأمر الذي يدفعهم لاحتمال الجوع والعطش وتبعات الإضراب من العزل والضرب والإهانات في سبيل تحقيق مطالبهم. 

https://twitter.com/BahrainRights/status/1163420932632748033?ref_src=twsrc%5Etfw

ونشر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات صوتية لسجناء محكومون بالإعدام يعلنون فيه إضرابهم عن الطعام ويشكون عدم اهتمام إدارة السجن بمطالبهم، وبحسب إفادات سابقة فإن الإجراءات والتضييق من خلال تخريب ممتلكات السجناء وحاجاتهم الشخصية وتعريضهم للتفتيش المهين قد تجاوز الحد المعقول فأصبح يجور على ذويهم أيضاً كما أنهم تحدثوا عن غياب القانون والمعايير المحددة داخل السجون فكل مسئول نوبة يكون له قوانين مختلفة تتعارض مع المسئولين الآخرين ما يجعل السجناء في حيرة وعدم استقرار. 

ويرى مركز البحرين لحقوق الإنسان بأن هذه الإجراءات ما هي الا انتهاك صارخ لحقوق السجناء وتعارض القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء. 

 

لذا فإن مركز البحرين لحقوق الإنسان يطالب حلفاء حكومة البحرين بالتالي:

- الضغط على حكومة البحرين لاحترام وتطبيق القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء

 

كما يطالب السلطات في البحرين بالتالي:

  • احترام وتطبيق القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء
  • الاستماع للسجناء واحتواء مطالبهم
  • تحسين الأوضاع وتعديل الإجراءات داخل السجن 
  • الكف عن التضييق على السجناء 
  • محاسبة المسئولين عن الإضرار بالسجناء من خلال هذه الإجراءات والقرارات التعسفية.